إعلان في الرئيسية

حمل وأمومة

صحة وريجيم

اخر التحديثات

إعلان أعلي المقال

أمراض الحمل والولادةحمل وأمومة

الصداع عند الحامل وأنواعة وطرق التعامل معه

علاج الصداع للحامل بطرق لا تضر بالحمل وطرق الوقاية منة


إذا كنت حاملاً ولديك صداع ، فأنت لست وحدك ,  تشير مراجعة طبية إلى أن 39 في المائة من النساء الحوامل وبعد الولادة يعانون من الصداع , على الرغم من أنكِ قد تعانين من صداع مختلف أثناء الحمل ، إلا أن معظم أنواع الصداع أثناء الحمل ليست ضارة , قد يحدث ألم الصداع خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل لأسباب مختلفة عن الصداع في الأثلوث الثاني أو الثالث , في بعض الحالات ، قد يكون ألم الصداع علامة على وجود مشاكل صحية أخرى أثناء الحمل. 




 أنواع الصداع خلال الحمل 


معظم أنواع الصداع أثناء الحمل هي الصداع الأساسي , وهذا يعني أن آلام الصداع يحدث من ذاته. إنها ليست علامة أو أعراض لاضطراب آخر أو تعقيد في الحمل يتضمن الصداع الرئيسي ما يلي: 

  • الصداع التوتري tension headaches
  • نوبات الصداع النصفي migraine attacks 
  • الصداع العنقودي cluster headaches 


يجب أخبار طبيبك إذا كان لديكِ صداع مزمن أو صداع نصفي أثناء الحمل أو إذا كان لديك تاريخ من الصداع النصفي , بعض النساء اللاتي لديهن تاريخ من الصداع النصفي يصبن بهجمات صداع نصفي أقل أثناء الحمل , تم ربط الصداع النصفي أيضًا بالمضاعفات التي تحدث لاحقًا أثناء الحمل أو بعد ولادة طفلك , الصداع الثانوي ناتج عن مضاعفات الحمل ، مثل ارتفاع ضغط الدم  

الأعراض الشائعة للصداع أثناء الحمل 


قد يختلف ألم الصداع من شخص لآخر , قد يكون لديك: 
  • ألم خفيف 
  • ألم نابض 
  • ألم شديد على أحد الجانبين أو كلاهما 
  • ألم حاد خلف إحدى العينين أو كلا العينين 
  • قد يتضمن ألم الصداع النصفي أيضًا: غثيان 
  • قييء 
  • خطوط رؤية 
  • وميض


أسباب الصداع أثناء الحمل 


أسباب الصداع في الثلث الاول من الحمل : صداع التوتر شائع في الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل , قد يحدث هذا لأن جسمك يمر بعدة تغييرات في هذا الوقت , قد تؤدي هذه التغييرات إلى ألم و صداع بسبب تغيرات هرمونية وتغيرات في حجم الدم وتغير الوزن 

تشمل الأسباب الشائعة لآلام الصداع خلال الأثلوث الأول من الحمل أيضًا: 

  • الغثيان الناتج عن الجفاف 
  • القيء 
  • الإجهاد 
  • الانقطاع عن تناول الكافيين بشكل مفاجئ
  • انخفاض مستويات السكر 
  • قلة النشاط البدني 
  • تغيرات في الرؤية 
  • الجيوب الانفية
  • جلطات الدم 
  • النزيف 
  • فقر الدم المنجلي 
  • تمدد الأوعية الدموية 
  • السكتة الدماغية 
  • أمراض القلب 
  • السكتة القلبية 
  • التهاب السحايا
  • ألتهاب الدماغ
  • التعرض للتوتر والظغوطات النفسية
  • الحساسية وأجهاد العين



قد تسبب بعض الأطعمة أيضًا صداعًا ,  تشمل الأطعمة الشائعة التي قد تسبب الصداع لدى بعض النساء اثناء الحمل: 

  • الطماطم (البندورة) 
  • الجبن 
  • الشوكولاته 
  • الألبان 


أسباب الصداع في الثلث الثاني والثالث من الحمل : الصداع خلال الثلث الثاني والثالث من الحمل قد يكون له أسباب مختلفة , وتشمل هذه: 

  • زيادة الوزن 
  • الوقوف طويلاً
  • قلة النوم 
  • حمية 
  • شد العضلات 
  • ارتفاع ضغط الدم 
  • السكري 


ارتفاع ضغط الدم : الصداع خلال الثلث الثاني أو الثالث من الحمل قد يكون علامة على أن لديك ارتفاع ضغط الدم , حوالي 6 إلى 8 في المئة من النساء الحوامل الذين تتراوح أعمارهم بين 20 إلى 44 في العالم يعانون من ارتفاع ضغط الدم , تحذر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC) من أن هذه الحالة يمكن علاجها يمكن أن تسبب مضاعفات خطيرة لكل من الأم والطفل. 

إذا كنت حاملاً ، فإن ارتفاع ضغط الدم يمكن أن يزيد من خطر: 

  • السكتة الدماغية
  • تسمم الحمل 
  • تشنج الحمل أو الارجاج
  • انخفاض تدفق الأكسجين 
  • الولادة المبكرة قبل 37 أسبوعًا 
  • انقطاع المشيمة 
  • انخفاض الوزن عند الولادة


علاج لارتفاع ضغط الدم أثناء الحمل 

قد يصف لك الطبيب دواء لعلاج ارتفاع ضغط الدم , ستحتاجين أيضًا إلى تقليل الملح وإضافة المزيد من الألياف إلى نظامك الغذائي اليومي , ممارسة التمارين الرياضية بانتظام مهمة جدًا للمساعدة في تحقيق التوازن في ضغط الدم .

علاج الصداع أثناء الحمل 


تحدثي إلى طبيبك قبل تناول دواء الصداع المنتظم أثناء الحمل , لا تأخذ الأسبرين والإيبوبروفين (أدفيل ، موترين ، إلخ) , يجب الحذر من أن أدوية تخفيف الألم هذه يمكن أن تكون ضارة لطفلك ، خاصة إذا تم تناولها خلال الأشهر الثلاثة الأولى من الحمل , كثير من النساء قد تأخذ اسيتامينوفين (تايلينول) خلال فترة الحمل , ومع ذلك ، تشير بعض الدراسات إلى أنه قد يكون هناك تأثيرات من تناول عقار الأسيتامينوفين أيضًا. 

يمكن أن يوصي طبيبك بالأدوية البديلة لعلاج الصداع أثناء الحمل وعلاجات الصداع الطبيعية ، مثل: 

  • شرب الكثير من الماء والحرص عى تناول وجبات الطعام بشكلٍ منتظم ومستمر، وخاصة الطعام الصحي، فهذا من شأنه أن يساعد على تقليل احتمالية المعاناة من الصداع
  • الراحة والسيطرة على التوتر، والتحكم في الغضب والانفعالات، فهذا من شأنه أن يساعد بشكلٍ واضح على علاج الصداع أثناء الحمل.
  • عمل مساج والحرص على اتباع روتين محدد للنوم، فكما بيّنّا سابقاً يمكن أن يكون عدم الحصول على نوم جيد هو السبب وراء المعاناة من الصداع.
  • عمل الرياضة والتمدد
  • تدليك ألرأس بالزيوت الاساسية ، مثل النعناع ، وإكليل الجبل ، والبابونج 
  • تجنب محفزات الصداع , عند تناول طعام معين أو استنشاق رائحة ما هو السبب في تحفيز الشعور بالصداع , فيجب تجنب هذه العوامل يساعد بالضرورة على تقليل المعاناة من وجع الرأس أثناء الحمل.
  • العلاج بالوخز بالإبر (بالإنجليزية: Acupuncture)، إذ تُعتبر هذه الطريقة آمنة بشكلٍ عامٍ خلال الحمل، ولكن يجدر التنبيه إلى عدم الخضوع لهذا العلاج إلا إذا كان المُعالج مختصاً به، وذلك بعد استشارة الطبيب المختص.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *