U3F1ZWV6ZTE0OTE5MTUzMDAyNzk2X0ZyZWU5NDEyMjkxNzg2MDA5

اسباب وعلاج الاجهاض المتكرر recurrent Miscarriage

تشخيص أسباب الإجهاض المتكرر أهم خطوة نحو حمل آمن



الإجهاض شائع ، يحدث في 15-20 ٪ من جميع حالات الحمل ، وعادة في الأشهر الثلاثة الأولى (تصل إلى 13 أسبوعا) , واحدة أو حتى إجهاضان ليست في حد ذاتها مؤشرا على العقم في المستقبل , ومع ذلك ، فقد تشعر النساء بالقلق في قدرتهم على الإنجاب مسقبلا.





أنواع الاجهاض



هناك العديد من أسباب الإجهاض ، لكنها تنقسم عادة إلى مجموعتين :

 أجهاض مبكر متكرر : السبب الأكثر شيوعًا هو حدوث حالات إجهاض مبكرة مكررة (في الثلث الأول) بسبب مشاكل جينية أو كروموسومية للجنين ، مع وجود 50-80٪ من الخسائر التلقائية ذات عدد كروموسومي غير طبيعي , المشاكل الهيكلية للرحم يمكن أن تلعب أيضًا دورًا في الإجهاض المبكر.

أجهاض متأخر : يمكن أن يكون الإجهاض المتأخر المتكرر نتيجة تشوهات في الرحم أو مشاكل في المناعة الذاتية أو قلة كفاءة عنق الرحم أو ولادة مبكرة .


تشخيص الاجهاض المتكرر



إن تاريخ الإجهاض المتكرر يستدعي عمل الكثير من الاختبارات وتشمل الاتي :

  • الاختبار التشريحي / التصوير بالموجات فوق الصوتية (اختبار الموجات فوق الصوتية أو HSG / X-ray) .
  • اختبار لاضطرابات المناعة الذاتية (في حالات 3 أجهاضات متكررة أو أكثر ) .
  • اختبار لمقاومة الأنسولين ، ومرض السكري ، وغيرها من أمراض الغدد الصماء المتعلقة بالغدة الدرقية والغدد النخامية .
  • اختبار كروموسوم لمنتجات الحمل بعد الاجهاض .
  • دراسات تخثر الدم .
  • اختبار الكروموسوم .
  • فحص جسدي كامل بما في ذلك فحص الحوض.
  • فحص الاضطرابات الوراثية .
  • الفحص بالرنين لمعرفة ما اذا كانت هنالك مشاكل في الرحم.


أسباب الاجهاض المتكرر؟



تشخيص أسباب الإجهاض المتكرر أهم خطوة نحو حمل آمن , في حين أن أسباب الإجهاض ليست واضحة في كثير من الأحيان ، فإن الكثير من ألحوامل تواصل الحمل الثالث بنجاح , حتى بعد حدوث إجهاضين ، هناك احتمال بنسبة 65٪ في أن يكتمل الحمل الثالث بطريقة طبيعية .

الغرض من الدراسات المذكورة أعلاه هو العثور على سبب للإجهاض ، ولكن في ما يصل إلى 50-75 ٪ من الحالات ، يعود الاختبار إلى طبيعته دون أي إجابة واضحة.


الاجهاض الوراثي 


تشوهات الكروموسومات العشوائية للجنين شائعة وتشمل 50-80 ٪ من جميع خسائر الثلث الأول من الحمل , ومع ذلك ، هناك أوقات يتم فيها تكرار بعض التشوهات الصبغية بشكل متكرر والتي يمكن أن تسهم في ألاجهاض المتكرر .

في بعض حالات الاجهاض المتكرر ، قد يتم النظر في الإخصاب في المختبر مع إجراء الاختبارات الجينية قبل الزرع , من المنطقي أن تكون الخسارة ناتجة عن جنين غير طبيعي الكروموسومات ، وبالتالي فإن اختيار جنين طبيعي الكروموسومات سيزيد من فرص ولادة طفل  طبيعي .


الشذوذ الرحمي


حوالي 15 ٪ من جميع حالات الإجهاض المتكررة سببها مشكلة هيكلية في الرحم , يمكن أن يكون تشوهات في الرحم  مثل الرحم المزدوج أو الرحم المقسوم بواسطة جدار (الرحم المفصلي) أو غيرها من المشكلات الخلقية الأقل شيوعًا.

الاورام 

مشاكل الأورام الليفية أو الاورام الحميدة لبعض النساء مثل حالات النمو التي يمكن أن تحدث في أي مكان داخل الرحم ،من الممكن ان تسبب الاجهاض .

تندب داخل الرحم

التندب داخل الرحم يمكن أن يؤدي أيضا إلى الإجهاض , والخبر السار هو أن غالبية هذه المشاكل يمكن معالجتها قبل الحمل من خلال الجراحة ، مما يزيد من فرص الحمل الصحي , التقييم السليم أمر حاسم لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة من هذا القبيل.

تكسر الحمض المنوي للحيوانات المنوية

هناك ارتباط وثيق بين أضرار الحمض النووي في الحيوانات المنوية وحدوث الإجهاض.

مشاكل الغدد الصماء

تشمل مشكلات الغدد الصماء التي تستدعي التحقيق هي أمراض الغدة الدرقية والغدد النخامية والسكري أو متلازمة المبيض المتعدد الكيسات.

تدني مستويات الطور الأصفر عن الحالة الطبيعية (LPD) يؤدي إلى الإجهاض أيضاً , يمكن علاجه عن طريق  تحريض الإباضة .

تحدث المشاكل المناعية عندما تنتج الأم أجسامًا مضادة تسبب تجلطًا غير مباشر في الأوعية الدموية التي تؤدي إلى نمو الجنين, وبالتالي يُحرم الجنين من العناصر الغذائية ويموت في الرحم ، مما يسبب الإجهاض.

فرط الخثورية 

وهي من ضمن الحالات الوراثية او المكتسبة وبسببها يحدث الاجهاض المتكرر وجلطة الاوعية المشيمية وبالتالي يحدث احتشاء المشيمة .

العوامل البيئية

قد يؤدي التعرض لبعض المواد الكيميائية والادوية والأشعة السينية وما إلى ذلك أيضًا إلى زيادة خطر الإجهاض , الاستخدام المفرط للكافيين ، والتدخين قد يؤثر على نتائج الحمل , ترتبط السمنة أيضاً بزيادة خطر الإجهاض.

عمر الام

تزيد فرصة الاجهاض عند تقدم عمر ألمرأة أي تجاوزها سن ال35 بسبب أضطرابات في مستويات الكروموسومات بسبب انخفاض جودة ألخلية البيضية أو وضيفة الرحم .


الأسباب المناعية والمناعية الجينية
في بعض الاحيان قد يفرز الجهاز المناعي لجسم المرأة بالخطأ اجساماً مضادة مثل الفوسفولبيد والجسم المضاد للنواة والجسم الماد للدرقية مما يتسبب في حالات الاجهاض المتكرر .

التعرض للعدوى

عند أصابة الحامل بداء الليستريات او داء المقوسات"داء القطط"  أو الملاريا أو الزهري أو البورسيلا فقد يؤدي الى حدوث الاجهاض .

مشاكل المبيض

عند حدوث اضطراب في المرحلة الأصفريّة عندما تكون أقل من 11 يوماً قد يلعب دوراً في المعاناة من الإجهاض المتكرر.


علاج الإجهاض المتكرر ونصائح لتجنبة


يعتمد العلاج على السيطرة على أسباب الاجهاض والتخلص منها ومن ضمن هذة العلاجات :

  • تغييير في نمط الحياة مثل الاقلاع عن التدخين والكافيين والحفاض على الوزن الصحي .
  • اللجوء لبعض االخيارات الدوائية والجراحية مثل الاسبرين أو الهيبارين .
  • تقديم العلاج المناسب في حالات اضطراب مستويات السكر في الدم، أو مشاكل الغدة الدرقية، أو الاضطرابات الهرمونية.
  • تناول حمض الفوليك يومياً حسب الكمية التي يصفها الطبيب .
  • تجنب تناول اللحوم النيئة والالبان الغير مبسترة 
  • تجنب التعرض للمواد الكيميائية واشعة الشمس.
  • تناول مثبتات الحمل مثل البروجسترون .
  • تناول الالياف والخضار والفاكهه وتناول الماء بصورة معتدلة .
ليست هناك تعليقات
إرسال تعليق

إرسال تعليق

الاسمبريد إلكترونيرسالة