إعلان في الرئيسية

صحة وريجيم

حمل وأمومة

مشاركة مميزة

مراحل نمو التوأم بالاسابيع , الشهر الثاني (الاسبوع 5-8)

أعراض الحمل بتوأم من الاسبوع الخامس الى الثامن  التبول المتكرر : أثناء الحمل ، تزداد كمية الدم في الجسم ، وأكثر من ذلك عند الحمل بل...

المشاركات الشائعة

أخبار ساخنة

إعلان أعلي المقال

صحة وريجيم

هبوط الرحم , أعراضة وأسبابة وعلاجة Uterine Prolapse

أرتخاء الرحم أو هبوط الرحم الاسباب والوقاية والعلاج



الرحم هو بنية عضلية تمسك بها عضلات الحوض والأربطة , إذا كانت هذه العضلات أو الأربطة متمددة أو أصبحت ضعيفة ، فلن تكون قادرة على دعم الرحم ، مما تسبب في حدوث هبوط أو نزول في الرحم.





يحدث هبوط الرحم عندما يتخبط الرحم أو ينزلق من وضعه الطبيعي إلى المهبل (قناة الولادة).
هبوط الرحم قد يكون غير كامل أو كامل , يحدث هبوط غير مكتمل عندما ينخفض ​​الرحم جزئيًا إلى المهبل , يحدث هبوط كامل عندما يسقط الرحم إلى أسفل بحيث تبرز بعض الأنسجة خارج المهبل.

هل هبوط الرحم يمنع الحمل؟

تضاربت الدراسات حول هبوط الرحم يمنع الرحم ام لا , لكن النساء اللواتي يعانين من هبوط الرحم، هنّ أكثر عرضة في خلال فترة الحمل الى عدم الراحة أثناء الحمل خصوصاً في الاشهر الأخيرة منه، لأن الجنين في هذه الفترة يكون في حالة ضغط على الرحم، كما انه ثقله سيؤدي الى الكثير من الآلام الحادة.

نزول الرحم والجماع

تكون علاقة هبوط الرحم والجماع مرتبطة بعدة أعراض , فالنساء اللاتي لديهن هبوط طفيف في الرحم قد لا تظهر عليه أي أعراض, أما النساء اللاتي يعانين من هبوط معتدل إلى شديد قد يتعرضن الى أعراض كالتالي :

أعراض هبوط الرحم

  • الشعور بأنكِ تجلسين على كرة
  • نزيف مهبلي
  • زيادة في الافرازات المهبلية
  • مشاكل الجماع
  • برو الرحم أو عنق الرحم من المهبل
  • شعور بثقل في الحوض
  • الإمساك أو صعوبة تبمرير البراز
  • التهابات المثانة المتكررة أو صعوبة إفراغ المثانة
  • سلس البول

إذا ظهرت عليك هذه الأعراض ، فعليك مراجعة طبيبك والحصول على العلاج على الفور , في حال أهمال هذة الاعراض ، يمكن أن تؤثر على وضائف الأمعاء والمثانة والوظيفة الجنسية.

أسباب هبوط الرحم

يزداد خطر الإصابة بهبوط الرحم  مع تقدم المرأة في العمر وانخفاض مستويات هرمون الاستروجين , الاستروجين هو الهرمون الذي يساعد في الحفاظ على قوة عضلات الحوض , أما الأضرار التي تحدث في عضلات الحوض والأنسجة أثناء الحمل والولادة قد تؤدي أيضا إلى نزول الرحم , النساء اللائي لديهن أكثر من ولادة طبيعية أو بعد انقطاع الطمث يكونون أكثر عرضة لهبوط الرحم .

أي نشاط يضغط على عضلات الحوض يمكن أن يزيد من خطر حدوث هبوط الرحم ,  تشمل العوامل الأخرى التي يمكن أن تزيد من خطر الإصابة بالرحم النازل :

  • ألبدانة
  • ألسعال مزمن
  • الإمساك المزمن
  • الفتق المهبلي
  • ولادة طفل كبير
  • عسر الولادة.

تشخيص الرحم النازل أو هبوط الرحم ؟

يمكن للطبيب تشخيص هبوط الرحم من خلال تقييم الأعراض وإجراء فحص الحوض , خلال هذا التشخيص ، سيقوم الطبيب بإدخال جهاز يسمى المنظار الذي يسمح له برؤية داخل المهبل وفحص القناة المهبلية والرحم .

علاج نزول الرحم ؟

العلاج ليس ضروريًا دائمًا لهذة الحالة ,  إذا كان الهبوط شديدًا ، فتحدث مع طبيبك خيار العلاج المناسب لكِ.

العلاجات غير الجراحية لهبوط الرحم :

  • فقدان الوزن لتخفيف الضغط على الحوض.
  • تجنب رفع الأحمال الثقيلة.
  • تمارين كيجل ، وهي تمارين قاع الحوض التي تساعد على تقوية عضلات المهبل.
  • ارتداء فرزجة , جهاز يتم إدخاله في المهبل ويتلاءم مع عنق الرحم ويساعد على رفع واستقرار الرحم وعنق الرحم .
  • استخدام هرمون الاستروجين المهبلي بشكل جيد يساعد في تجديد وقوة الأنسجة المهبلية. 

العلاجات الجراحية لهبوط الرحم :

تعليق الرحم أو استئصال الرحم , أثناء تعليق الرحم ، يعيد الجراح وضع الرحم في موضعه الأصلي عن طريق إعادة ربط أربطة الحوض أو باستخدام مواد جراحية , أثناء استئصال الرحم ، يزيل الجراح الرحم من الجسم عبر البطن أو المهبل.

غالبًا ما تكون الجراحة فعالة ، لكن لا ينصح بها للنساء اللواتي يخططن لإنجاب أطفال , يمكن للحمل والولادة وضع ضغط هائل على عضلات الحوض ، والتي يمكن أن تؤدي إلى التراجع عن الإصلاحات الجراحية للرحم.

علاج هبوط الرحم بالاعشاب 

  • شرب مغلي لحاء البلوط بأنتضام
  • عمل كمادات وغسول للمهبل من مغلي السفرجل
  • عمل حمام مقعدي من منقوع الشبة
  • تناول ملعقتين كبيرتين يوميا قبل كل وجبة من العسل والحبة السوداء واليانسون
  • شرب شاي لسان الحمل والأخليا والزعرور و100 غرام من مطحون لحاء البلوط
  • عمل دش مهبلي من البردقوش وإكليل الجبل والبابونج والأخليا واللافندر بمقدار 25 غرام وتخلط معها 50 غرام من الكربونات

الوقاية من هبوط الرحم؟

قد لا يكون هبوط الرحم قابلاً للوقاية في كل موقف , ومع ذلك ، يمكنك القيام بعدة أشياء لتقليل المخاطر ، بما في ذلك:

  • ممارسة الرياضة البدنية بانتظام
  • الحفاظ على وزن صحي
  • ممارسة تمارين هبوط الرحم مثل تمارين كيجل
  • تناول علاجات للأشياء التي تزيد من الضغط في الحوض ، بما في ذلك علاج الإمساك المزمن أو السعال

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *