إعلان في الرئيسية

صحة وريجيم

حمل وأمومة

مشاركة مميزة

مراحل نمو التوأم بالاسابيع , الشهر الثاني (الاسبوع 5-8)

أعراض الحمل بتوأم من الاسبوع الخامس الى الثامن  التبول المتكرر : أثناء الحمل ، تزداد كمية الدم في الجسم ، وأكثر من ذلك عند الحمل بل...

المشاركات الشائعة

أخبار ساخنة

إعلان أعلي المقال

حمل وأمومة

كيفية التخلص من التوتر والقلق اثناء الحمل

اسباب التوتر اثناء الحمل وكيفية تجنبها والتغلب عليها


يعتبر الحمل وقتًا رائعًا وسعيدًا ، ولكن يمكن ملؤه بالشك والقلق أيضًا , هناك عدد من الحالات التي يمكن أن تؤدي إلى الإجهاد والتوتر أثناء الحمل ، بما في ذلك مستويات الهرمونات المتقلبة أو عدم اليقين بشأن المستقبل أو عدم الراحة الجسدية أو اضطراب عقلي موجود مسبقًا.

إذا كنتِ تعانين من التوتر ، فقد تواجهين صعوبة في النوم والصداع وتسارع النبض والأفكار الهوسية , من المهم أن تتذكري أن التوتر لا يؤثر عليكِ فقط , تشير الأبحاث إلى أن مستويات القلق العالية الثابتة قد تؤثر على نمو طفلك , ومع ذلك ، هناك عدد من الطرق لعلاج التوتر.





تشير الأبحاث إلى أن مستويات القلق العالية الثابتة قد تؤثر على نمو طفلك. ومع ذلك ، هناك عدد من الطرق لعلاج التوتر بشكل طبيعي .


أسباب التوتر أثناء الحمل


هناك العديد من الأسباب التي تؤدي للتوتر أثناء الحمل ، مثل :

  • توتر العمل الذي يسبب الإرهاق وألاطفال الكبر سناً 
  • ألمشاكل العائلية
  • ألخوف على صحة الجنين
  • التعرض لبعض الامراض  
  • القلق من كيفية التعامل مع المولود الجديد 

هل يؤثر التوتر والضغط النفسي على طفلي؟

فالجنين تحت تأثير التوتر المستمر سينمو ليصبح طفل كثير الحركة، ويواجة مشاكل في النوم، كثير البكاء , إذا اصاب الأم التوتر في فترة الحمل ستجد أن حركة الجنين زادت نتيجة مرور هرمونات التوتر عبر المشيمة.

أعراض التوتر أثناء الحمل

  • ألصداع ومواجهه صعوبة في النوم
  • فقدان الشهية وأضطرابات المعدة
  • قلة الثقة بالنفس و حدة الطبع
  • التدخين بشكل أكبر
  • النسيان وصعوبة في التركيز

كيفية علاج التوتر بشكل طبيعي أثناء الحمل

يجب الحصول على قسط من الراحة - يمكن أن يؤدي الإرهاق أو عادات النوم غير المنتضمة إلى زيادة المشاعر السلبية ، بما في ذلك التوتر , تأكدي من أنكِ تأخذين قسط كافِ من النوم.
أكل صحي - اتباع نظام غذائي متوازن يمكن أن يساعد في تقليل التوتر ، وكذلك الحفاظ على صحتك أنتِ وطفلكِ.
التمرين - ثلاثون دقيقة من التمرينات الخفيفة إلى المعتدلة عدة أيام في الأسبوع مفيدة للغاية , يمكن أن يساعد أيضًا على خفض مستويات الكورتيزول ، وهو الهرمون الذي يسبب القلق.
التأمل - التأمل يمكن أن يساعد في تطهير عقلك وخفض مستويات التوتر لديك.

العلاج - إذا أصبحت مستويات الإجهاد لديك غير محتملة , واتبعت الخطوات المذكورة أعلاه ولا تزال تشعر بالقلق باستمرار ، فقد ترغبين في أستشارة الطبيب المختص للحصول على العلاج المناسب .
الفضفضة- يجب التحدث الى الشريك أو مع صديقة مقربة او مع الاهل بكل المخاوف التي تواجهين للتخلص من التوتر.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *