إعلان في الرئيسية

صحة وريجيم

حمل وأمومة

مشاركة مميزة

مراحل نمو التوأم بالاسابيع , الشهر الثاني (الاسبوع 5-8)

أعراض الحمل بتوأم من الاسبوع الخامس الى الثامن  التبول المتكرر : أثناء الحمل ، تزداد كمية الدم في الجسم ، وأكثر من ذلك عند الحمل بل...

المشاركات الشائعة

أخبار ساخنة

إعلان أعلي المقال

صحة وريجيم

رعشة ألعضلات , ألاسباب , الاعراض , ألعلاج


رجفة العضلات , ألاعراض , ألاسباب , العلاج


وهي تقلصات عضلية في الجسم , عندها لاتكون العضلات تحت سيطرة الشخص ,  مثل رفرفة عضلات الفخذ أو رعشة ألرجلين أو يكون على شكل نبض لا أرادي في العضلات. تتكون عضلات الجسم من ألياف تتحكم فيها أعصابك , قد يؤدي تحفيز أو تلف الأعصاب إلى نشل ألياف العضلات.

تمر معظم أهتزاز العضلات دون أن يلاحظها أحد ولا تسبب القلق , في بعض الحالات ، قد تشير إلى حالة الجهاز العصبي ويجب عليك مراجعة الطبيب.




أسباب مرض تحرك عضلات الفخذ لا اراديأ

ما سبب تحرك ألعضلات لا ارادياً؟
ماهي أسباب أهتزاز العضلات؟
ماهي أسباب رفرفة ألعضلات 

هناك العديد من أسباب رعشة ألجسم أو نبض ألعضلات في ألجسم المفاجئة , عادةً ما يكون ألرعش العضلي البسيط ناتجًا عن أسباب أقل خطورة , إلا أن رعشة العضلات الأكثر حدة غالباً ما يكون نتيجة لحالة خطيرة.

  • يمكن أن يحدث الوخز بعد النشاط البدني لأن حمض اللبنيك يتراكم في العضلات المستخدمة أثناء التمرين , غالبا ما يؤثر على الذراعين والساقين والظهر.
  • تسمى تشنجات العضلات الناتجة عن التوتر والقلق "العرات العصبية" , يمكن أن تؤثر على أي عضلات في الجسم.
  • استهلاك الكثير من الكافيين والمنشطات الأخرى يمكن أن يسبب ارتعاش العضلات في أي جزء من الجسم.
  • يمكن أن تؤدي أوجه القصور في بعض العناصر الغذائية إلى تقلصات في العضلات ، خاصة في الجفون وألرجلين واليدين , الأنواع الشائعة من نقص التغذية تشمل فيتامين (د) ، وفيتامين (ب) ، ونقص الكالسيوم.
  • يمكن أن يسبب الجفاف تقلص العضلات وألرعشة ، وخاصة في العضلات الكبيرة في الجسم , وتشمل هذه الساقين والذراعين والجذع.
  • النيكوتين الموجود في السجائر وغيرها من منتجات التبغ يمكن أن يسبب ارتعاش العضلات ، وخاصة في الساقين.
  • يمكن أن تحدث التشنجات العضلية في الجفن أو المنطقة المحيطة بالعين عند تهيج الجفن أو سطح العين.
  • ردود الفعل السلبية على بعض الأدوية ، بما في ذلك الستيرويدات القشرية وحبوب الاستروجين ، يمكن أن تؤدي إلى تقلصات في العضلات.
  • في حين أن معظم ارتعاش العضلات هو نتيجة لظروف بسيطة وبعض عادات نمط الحياة ، يمكن أن تحدث بعض التشنجات العضلية لأسباب أكثر خطورة. غالبًا ما ترتبط هذه الاضطرابات بمشاكل في الجهاز العصبي ، والتي تشمل الدماغ والنخاع الشوكي.
  • قد تتلف الأعصاب المرتبطة بالعضلات ، مما يؤدي إلى ألرعشة .
  •  تتضمن بعض الحالات النادرة والخطيرة التي يمكن أن تؤدي إلى تشنجات العضلات:
  • الضمور العضلي هي مجموعة من الأمراض الموروثة التي تضر وتضعف العضلات مع مرور الوقت , يمكن أن تسبب الوخز العضلي في الوجه والرقبة أو الوركين والكتفين .
  • يُعرف مرض لو جيريج أيضًا باسم التصلب الجانبي الضموري , إنها حالة تؤدي إلى موت الخلايا العصبية , يمكن أن يؤثر الرعش على العضلات في أي جزء من الجسم ، ولكنه يحدث عادة في الذراعين والساقين أولاً.
  • ضمور العضلات الشوكي يلحق الضرر بالخلايا العصبية الحركية في الحبل الشوكي ، مما يؤثر على التحكم في حركة العضلات. 
  • تؤثر متلازمة إسحاق على الأعصاب التي تحفز ألياف العضلات ، مما يؤدي إلى ارتعاش العضلات بشكل متكرر. تحدث التشنجات في معظم الأحيان في عضلات الذراع والساق.
  • عادةً لا يكون الوخز العضلي حالة طارئة ، ولكن هناك حالة طبية خطيرة قد تسبب ذلك. 
  • الأعراض الجانبية لبعض الأدوية، منها: حبوب الإستروجين، والستيرويدات القشريّة، وهي غالباً ما تُسبّب الرّعشةَ في السّاقين أو الذّراعين أو اليدين، وهنا تُعدّ استشارة الطبيب أمراً ضرورياً كونه قد يُغيّر الدواء أو يُعدّل من جرعته.
  • الضمور العضلي نخاعي المنشأ، وهو مرض يُتلف الخلايا العصبيّة الحركية في النّخاع الشوكيّ، ويسبب هذا المرض رعشةً في اللّسان، ويُذكر أنه يؤثر سلباً على سيطرة الأعصاب على حركة العضلات.

تشخيص ألرعش العضلي


من المرجح أن يطلب طبيبك اختبارات تشخيصية معينة إذا اشتبهوا في أن ألرعش في عضلاتك يرجع إلى حالة مرضية , كما ياتي

  • اختبارات الدم لتقييم مستويات ألالكترولايت ووظيفة الغدة الدرقية
  • تصوير بالرنين المغناطيسي
  • الاشعة المقطعية
  • تخطيط كهربائي لتقييم صحة العضلات والخلايا العصبية التي تتحكم فيها

هذه الاختبارات التشخيصية يمكن أن تساعد طبيبك على تحديد سبب ألرعشة العضلية , إذا كانت ألرعشة مستمرة ومزمنة  في العضلات ، فقد يكون سبب ذلك هو وجود حالة طبية خطيرة.

من المهم تشخيص المشكلة وعلاجها في أسرع وقت ممكن , يمكن أن يساعد التدخل المبكر غالبًا على تحسين ألامر وأختيار العلاج ألصحيح على المدى الطويل.


علاج ألرعشة العضلية


العلاج عادةً ليس ضروريًا لارتعاش العضلات , تميل الرعشات إلى التهدئة دون علاج في غضون بضعة أيام , ومع ذلك ، قد تحتاج إلى علاج إذا تسبب أحد أكثر الحالات خطورة في ارتعاش عضلاتك , بناءً على التشخيص المحدد ، قد يصف لك الطبيب بعض الأدوية لتخفيف الأعراض. تشمل هذه الأدوية:

  • الستيرويدات القشرية ، مثل بيتاميثازون (سيليستون) وبريدنيزون (رايوس)
  • مرخيات العضلات ، مثل كاريسوبرودول (سوما) وسيكلوبنزابرين (أمريكس)
  • حاصرات العضلات والأعصاب ، مثل incobotulinumtoxin A (Xeomin) و rimabotulinumtoxin B (Myobloc)
  • منع الرعش العضلي
الوخز العضلي لا يمكن الوقاية منه دائمًا. ومع ذلك ، هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها لتقليل المخاطرة:

ألوقاية من ألرعش العضلي :


  • أكل الفواكه والخضروات الطازجة.
  • أكل الحبوب الكاملة ، والتي توفر لك الكربوهيدرات للحصول على الطاقة.
  • أستهلاك كمية معتدلة من البروتين. 
  • الحصول على قسط كاف من النوم , النوم يساعد الجسم على الشفاء والتعافي ويمنح أعصابك وقتًا للراحة.
  • السيطرة على التوتر , لتخفيف التوتر في حياتك ، جرّب تقنيات الاسترخاء ، مثل التأمل أو اليوغا أو Tai Chi , تعتبر ممارسة الرياضة ثلاث مرات على الأقل أسبوعيًا طريقة رائعة للتحلص من التوتر الشديد. 
  • الحد من تناول الكافيين , تجنب شرب المشروبات التي تحتوي على الكافيين أو تناول الأطعمة التي تحتوي على الكافيين , هذه الأطعمة والمشروبات قد تزيد أو تعزز ألرعش العضلي.
  • الاقلاع عن التدخين , من الجيد دائمًا الإقلاع عن التدخين , النيكوتين عبارة عن منشط خفيف يؤثر على الجهاز العصبي المركزي , يساعد الإقلاع عن التدخين أيضًا في تقليل مخاطر الإصابة بمشاكل صحية خطيرة أخرى.
  • تبديل الأدوية , تحدث إلى طبيبك إذا كنت تتناول دواء منشط ، مثل الأمفيتامين ، قد يكون طبيبك قادرًا على وصف دواء آخر لا يسبب ألرعش.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق

إعلان أسفل المقال

إتصل بنا

نموذج الاتصال

الاسم

بريد إلكتروني *

رسالة *