هل يمكن ان تسامحية بعد الخيانة ؟
jamaliky جمالكِ jamaliky جمالكِ

اخر الاخبار

جاري التحميل ...

هل يمكن ان تسامحية بعد الخيانة ؟


إذا كنتِ مجروحة من فكرة ان زوجكِ يخونكِ وضل يراودك سؤال فيما كيف سوف اعيش مع زوجي بعد خيانته ، فلا تيأسي فبأمكانكِ ان تعيدي ترميم هذا الجرح وتصلحي الامر . كل ما عليكي هو ان تأخذي وقتاَ كافياَ في التفكير في الموضوع في ما اذا كنتي مستعدة الأن في مسامحتة او لا؟ فلا تضغطي على نفسك في مسألة مسامحتة في وقت محدد, يجب ان تفعلي ذلك عندما تكونين مستعدة نفسياَ لذلك ,  لكن مجرد التفكير في مسامحة زوجك هو خطوة ايجابية مميزة تمنحيها لأجل ترميم علاقتكِ مع زوجك .


يمكنكم ماهدة ايضاً :  كيف اقنع زوجي بعمل ريجيم


اولاً : التعامل بعواطفك

  • لا تتجاهلي مشاعرك وكأنها غير موجودة ، ولكن واجهيها وجها لوجه. اعترف بعواطفك بطريقة تشعرين بها جيدًا ، مثل كتابتها أو التحدث إلى صديق. ركزي على شعورك وما يحدث لكِ .
  • لا تتفاجئي إذا شعرتِ بالأذى أو الغضب أو الحزن . من الطبيعي أن تشعري بالعديد من المشاعر .
  • افصحي عن عواطفك بطريقة صحية. خاصة إذا كنتِ  تشعرين  بالغضب ، قد ترغبين في التعبير عن مشاعرك على الفور . في حين أنه قد يكون من المغري الحصول على الانتقام أو الإساءة إليه ، فإن هذا لن يساعدك على الشعور بتحسن أو تحريكك خطوة نحو المغفرة. اعثري على طريقة لمعالجة مشاعرك بنفسك دون أن تخرجيها على زوجك .
  • إذا كنت تشعر بالغضب وتحتاج إلى التعبير عن الغضب ، قم بوضع وسادة أو اذهب للنزهة.
  • يمكن أن يكون تدوين يومياتك طريقة رائعة للتعبير عن عواطفك وفهمها بشكل أفضل.  
  • يمكنك التعبير عن مشاعرك من خلال الفن والكتابة والموسيقى والرقص.
  • تجنبي اللجوء إلى الكحول أو المخدرات كوسيلة للتعامل مع عواطفك.
  • حاولي تفادي تفريغ غضبك من زوجك على أصدقائك وأطفالك وأفراد العائلة الآخرين. لا تدلي بتعليقات شنيعة أو تصريحات عدوانية سلبية تجاههم فربما سوف تخسريهم في هذا الوقت فأنتي بحاجة لشخص يحبك ويهون عليكِ هذه المحنة.
  • حاولي تهدئة نفسكِ عندما تشعرين  بالغضب الشديد . إذا تصرفت فورًا على غضبك  ، فقد ينتهي بك المطاف إلى فعل شيء تندمين عليه. عندما تشعرين بغضب شديد اذهبي إلى غرفة أخرى أو خذي  نزهة في الخارج. 
  • خذي نفسًا عميقًا فهو سوف يساعدك على تهدئة جسمك وعقلك.
  • خذ وقتاً بعيداً إذا كنت بحاجة إليه.  إذا كنتِ بحاجة  إلى بعض الوقت بعيدًا عن زوجك ، فقد يكون العيش في نفس المنزل أمرًا صعبًا ، لذلك يجب عليكِ  العثور على صديق أو أحد أفراد العائلة ليبقى معك  مؤقتًا. أما إذا اخترتِ البقاء في نفس المنزل مع زوجك ، فعليك النوم بشكل منفصل في الوقت الحالي. أما إذا كان لديكِ أطفال. فقد تضطرين  الى إخبارهم بأنك سوف تخرجين في عطلة نهاية الأسبوع أو أنك سوف تنامين مؤقتًا في غرفة أخرى  لست بحاجة إلى الكشف عن ما يحدث.
  • تجنبي لوم نفسك. هذا لن يجدي أبداُ بل  سوف تشعرين فقط بالسوء اكثر من  نفسك. حتى لو شعرت أن أفعالك ساهمت أو أدت إلى علاقة زوجك ،اما اذا كنتِ تشعرين بمسؤولية مايجدث ، فعليك تحمل المسئولية مع ترك اللوم على زوجك. 


                      ثانياً : تحدثي مع زوجك 

                      • اطرحي أسئلة تحتاجين إلى إجابات عنها. يفضل بعض ألازواج عدم سماع تفاصيل هذه القضية ، ولكن إذا كان معرفته ألاجابات سيساعدك على التسامح والتعافي أسألية حول سبب ماحصل ، اسألية. حاول التركيز على الأسئلة العاطفية بدلاً من الأسئلة اللوجستية. على سبيل المثال ، بدلاً من ألسؤال حول المكان الذي يخونكِ بة اسألية  لماذا قرر خيانتك؟. هذه هي الطريقة الصحية للتحرك نحو التسامح. 
                      • اسألي زوجكِ إذا كان ينوي ترككِ أو إذا كان يريد البقاء معكِ وتجاوز الموضوع . سيساعدك  هذا توضيح ألامر  في أقرب وقت و الاستعداد للمستقبل والمضي قدمًا.
                      • تحدثي عن شعورك تجاه هذه القضية, فأذا كنتِ قلقة بشأن خداعك مرة أخرى ،أو أنتِ تشعرين بالقلق لأنه لا يحبك  أو لا يمكنك التغلب على مدى عدم الإنصاف في هذا الأمر تجاهك ،فمن المهم بالنسبة له أن يعرف كيف تؤثر هذه القضية عليكِ وما هي الصعوبات التي تواجهك في المضي قدمًا. 
                      • استمعي إلى شعور زوجكِ. قد يكون لديه أعذار أو قد يكون لديه الكثير من الندم ، قد يستغرق الأمر بعض الوقت لقبول كلماته على أنها ذات معنى وصادقة. إذا كنتِ تريدين أن يستمر زواجكِ ، فمن المهم أن يظهر زوجكِ الندم على أفعاله. في حين يجب عليك محاولة دعم احتياجاته في الزواج .
                      • إنشاء حدود للحديث عن هذه القضية , من الناحية المثالية ، يجب أن لا تكون هذه القضية هي محور النقاش الدائم . ولا تتجاهلي هذه المسألة تمامًا ،  يمكن أن يساعدك أنشاء الحدود على مناقشة الأمر بطريقة صحية ومثمرة. على سبيل المثال ، إذا أراد زوجك مناقشة هذا الموضوع ، فتأكدي من أن لديك الوقت الكافي لإجراء مناقشة حقيقية ، فحاولي ايصال فكرة أن  التحدث عن هذا الموضوع يكون مرة واحدة كل يوم أو مرة واحدة كل أسبوع .
                      ثالثاً : العمل نحو المسامحة

                      • تذكري أن المغفرة لكِ. في حين أن زوجكِ قد يشعر بالارتياح من مسامحتكِ لة ، ضعي في اعتباركِ أن المغفرة سوف تفعل لكِ الكثير من التغيير الداخلي أكثر مما تفعل لة , التمسك بالغضب والاستياء يؤلمك أكثر مما يؤلمه. المغفرة تعني ترك الألم والاستياء والاستعداد للمضي قدما. لكن تذكري ان مسامحة  زوجك لا يعني أنه عليكِ الاستمرار في الزواج إذا كنت لا تريد ذلك ,  ومع ذلك  إذااستمريتي  في الزواج ، فسوف تساعدك المسامحة على الشفاء  من ذلك .
                      • أتركي الموضوع .في حال إذا بقيتم معًا ، فأنتِ بحاجة إلى بناء علاقة جديدة وعدم محاولة استرداد العلاقة السابقة. كوني على استعداد للمضي قدماً وإنشاء علاقة جديدة وترك الماضي يذهب. 
                      • اتركي مشاعر الاستياء والشعور بالظلم واللوم. في حين أن هذا القول ليس سهلاً تماماً ، لكن من الضروري أيضًا المضي قدمًا في علاقتك.
                      • إعادة بناء الثقة عمدا. التحقق من هاتف زوجك أو بريده الإلكتروني ليس طريقة لإعادة بناء الثقة, في الواقع  من المحتمل أن تؤثر هذه الممارسة سلبًا على ثقتتك بة مجددا. لكن من أجل إعادة بناء الثقة  اختاري أن تصدقي في ما يقوله بدلاً من استجوابه أو التشكيك فيه فهنالك علامات تدل على ندم الزوج بعد الخيانه يجب ان تنتبهي عليها , أعادة بناء الثقة يمكن ان يستغرق يعض الوقت ، لكن كوني متفائله في المضي قدمًا. 

                      رابعاً : اطلبي الدعم

                      • تحدثي مع أصدقائك المقربين وعائلتك. فقد يكون من الصعب اجتياز هذه التجربة بنفسك. يمكنك التواصل مع  الأصدقاء الموثوق بهم أو أفراد العائلة الذين يمكنك التحدث معهم حول تجربتك , إذا كنتِ تعرفين شخصًا مرّ بشيء مماثل ، فقد يكون شخصًا جيدًا للتحدث معه. أما إذا كنتِ ترغبين في الحفاظ على خصوصية المسألة ، فيفضل عدم مشاركة أي معلومات مع الآخرين .
                      • مساعدة أطفالك بالشعور بالدعم.  يفضل معظم الأزواج ألا يخبروا أطفالهم عن هذة الامور ، فمن المحتمل أن يرفعوا مستوى التوتر في المنزل أو بين والديهم. أكدي لهم حبك من خلال الدعم والاهتمام .
                      • لا تجيبي عن أسئله لا تملكين إجابة عنها. على سبيل المثال ، إذا لاحظ أطفالك أنكِ تتشاجرين كثيراً مع زوجك وبدأو بالسؤال حول ذلك  "هل ستحصل أنتِ وأبي على الطلاق؟" ردي بالقول: "إننا نمر بوقت عصيب وأعرف أنه أمر صعب بالنسبة لك أيضًا. كلانا نحبك ولا نريدك أن تشعر بالقلق ".
                      • العلاج الأسري هو وسيلة جيدة لعلاج التوتر لأطفالك. يمكن أن يساعدك العلاج الأسري في تحديد كيفية تأثر أطفالك بهذا الحدث وكيف يمكنك المساعدة في دعمهم .


                      عن الكاتب

                      jamaliky جمالكِ

                      التعليقات


                      اتصل بنا

                      إذا أعجبك محتوى مدونتنا نتمنى البقاء على تواصل دائم ، فقط قم بإدخال بريدك الإلكتروني للإشتراك في بريد المدونة السريع ليصلك جديد المدونة أولاً بأول ، كما يمكنك إرسال رساله بالضغط على الزر المجاور ...

                      جميع الحقوق محفوظة

                      jamaliky جمالكِ